الثلاثاء 09 رمضان 1440 - 16:59 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-5-2019
جدة (يونا) - أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن إدانته بأشد العبارات للهجوم الإرهابي الذي استهدف مسيحيين أبرياء كانوا يؤدون طقوسهم الدينية يوم الأحد (12 مايو 2019م)، في كنيسة كاثوليكية في بلدية دابلو التي تقع في مقاطعة سانماتانغا في شمال بوركينا فاسو، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص كان من بينهم الكاهن.
وأشار العثيمين إلى أن هذه الجريمة البشعة تبرز بكل تأكيد مخاطر الكراهية والتعصب في جميع أنحاء العالم. داعياً سلطات بوركينا فاسو إلى تعقب مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم إلى العدالة.
وأعرب الأمين العام للمنظمة عن صادق مواساته وخالص تعازيه للأسر المكلومة ولحكومة بوركينا فاسو.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي