الإثنين 24 شعبان 1440 - 11:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-4-2019

الكويت (يونا) - قالت مجموعة البنك الدولي: إن تكريم أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح جاء مستحقا وتقديرا لدوره في دعم جهود التنمية الدولية لتحقيق التنمية المستدامة ومحاربة الفقر عبر تقديم المساعدات لنحو 100 دولة نامية "دون شروط ولا تدخلات سياسية".
وأضاف الممثل المقيم لمجموعة البنك الدولي في الكويت غسان الخوجة في لقاء مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين: إن حجم المساعدات الحكومية الكويتية للتنمية شكل نحو 1.2 في المئة من إجمالي الدخل القومي، الذي يتجاوز نسبة 0.7 في المئة المستهدفة من الأمم المتحدة.
وذكر الخوجة أن "ما يميز الكويت عن غيرها أنها تقدم تلك المساعدات دون شروط وبلا تدخلات سياسية". موضحا أن مساعدات الكويت تسهم بشكل مباشر في تحسين مستوى معيشة مئات الملايين من الفقراء حول العالم.
وأفاد بأن هذه المساعدات تسهم أيضا في بناء منشآت البنية التحتية للدول النامية بما يمكنها من تحقيق التنمية الاقتصادية والاندماج في الاقتصاد العالمي.
وبين أن إنشاء الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بالتزامن مع استقلال الكويت عام 1961 دليل على التزامها بمساعدة الدول النامية عبر تخصيص جزء من مواردها لخدمة جهود التنمية في تلك الدول.
وقال الخوجة: إن إجمالي قيمة القروض التي قدمها الصندوق منذ إنشائه تجاوزت 16 مليار دولار أمريكي، في حين بلغت قيمة المنح حوالي سبعة مليارات دولار.
وأضاف: إن الكويت تساهم أيضا في دعم العديد من المؤسسات التنموية الإقليمية والدولية ومنها مؤسسة التنمية الدولية التي تعتبر إحدى أهم المؤسسات في مجموعة البنك الدولي والمعنية بتقديم المساعدات والقروض لدعم التنمية في الدول ذات الدخل المنخفض.
وأشاد في هذا السياق بمساهمات أمير الكويت الشيخ صباج الأحمد الجابر الصباح في المؤتمرات العربية والدولية عبر تخصيص مبالغ كبيرة لدعم المشروعات الصغيرة وتشجيع المبادرين في قطاعات الابتكار والتكنولوجيا.
وعن الجهود المشتركة بين مجموعة البنك والكويت وانعكاساتها على التنمية محليا ودوليا، قال الخوجة: إن "الكويت ظلت لأكثر من 55 عاما عضوا مهما في المؤسسة الدولية للتنمية". مؤكدا أن "مجموعة البنك الدولي تدرك أهمية الكويت كمساهم مالي منذ زمن طويل في المؤسسة منذ الدورة الخامسة لتجديد موارد المؤسسة عام 1977".
وأعرب عن شكر مجموعة البنك الدولي للكويت على مساندتها المستمرة، مضيفا: إن مؤسسة التنمية الدولية تعمل على وضع حد للفقر المدقع في أشد بقاع العالم فقرا وتعزيز الرخاء المشترك حول العالم.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي