الخميس 20 شعبان 1440 - 11:05 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-4-2019
نيويورك (يونا) ـــ أكدت أورسولا مولر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أمس الأربعاء، أن زهاء ثمانية من كل 10 أشخاص في سوريا، يعيشون تحت خط الفقر. مشيرةً إلى أن هناك 12 مليون شخص يعتمدون على المساعدات الإنسانية.
وقالت مولر، خلال إحاطة قدمتها في جلسة لمجلس الأمن حول الوضع الإنساني في سوريا: إن "تصاعد الأعمال القتالية في إدلب منذ فبراير الماضي، تسبب في مقتل وإصابة العديد من المدنيين، فضلاً عن تدمير كبير للبنية التحتية، حيث قتل أكثر من 200 مدني، نتيجةً لزيادة الاشتباكات العسكرية والهجمات، فيما أصيب الكثيرون بجروح، إضافة إلى نزوح أكثر من 120 ألف شخص، إلى المناطق القريبة من الحدود التركية".
وأضافت: إنه لا تزال البنى التحتية المدنية وخاصة المدارس والمستشفيات، تتعرض للقصف، حيث شهد شهرا فبراير ومارس الماضيان 11 هجوماً على المدارس، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أطفال. وذكرت مولر أنه يوجد في شمال غرب سوريا نحو 2.7 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة، بما في ذلك أكثر من مليون طفل، منهم 1.7 مليون شخص من النازحين داخلياً.
وفيما يتعلق بالوضع في مخيم الهول في مدينة الحسكة، قالت المسؤولة الأممية: "لا يزال عشرات الآلاف من المدنيين في المخيم، 92 في المئة منهم من النساء والأطفال، يتعرضون للعنف والصدمات، تحت سيطرة داعش".
(انتهى)
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي