الثلاثاء 18 شعبان 1440 - 09:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-4-2019
الصورة من (وال)
تونس (يونا) - التقى وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي أمس الاثنين، سفيري فرنسا في تونس وطرابلس أوليفيي بوافر دارفور وبياتريس لوفرابير دوهيلين، وبحث معهما تطورات الأوضاع في ليبيا والجهود المبذولة للتوصل إلى وقف إطلاق النار.
ووفقا لبيان وزارة الخارجية التونسية فقد جدد الجهيناوي، خلال اللقاء الذي جرى في تونس العاصمة، حرص بلاده على التوصل إلى وقف إطلاق النار في ليبيا والعودة إلى المسار السياسي الجاري تحت رعاية الأمم المتحدة، منبها إلى مخاطر توسع نطاق الصراع الدائر حاليا خاصة في محيط العاصمة طرابلس واستدامته. مؤكدا بأن ذلك يشكل خطرا حقيقيا على أمن ليبيا ودول الجوار ومنطقة البحر المتوسط وأوروبا عموما.
وشدد الجهيناوي في هذا الصدد على أنه لا يمكن التوصل إلى حل للأزمة الليبية بالاعتماد على الوسائل العسكرية. داعيا مختلف الأطراف الليبية إلى تقديم تنازلات متبادلة لتجنيب بلادهم مزيد الانزلاق نحو الفوضى والدمار.
واتفق الجانبان خلال اللقاء على مواصلة التشاور والتنسيق لبحث سبل إنهاء النزاع العسكري وإعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي