الأربعاء 12 شعبان 1440 - 12:20 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-4-2019
 الرباط (يونا) - تعقد المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- بالتعاون مع مجمع الفقه الإسلامي الدولي ندوة دولية حول دور التربية الدينية في تعزيز السلام يومي 23 و24 أبريل الجاري في مقر الإيسيسكو، بالعاصمة المغربية الرباط.
تندرج الندوة في إطار تنفيذ خطة عمل الإيسيسكو الثلاثية للأعوام 2019-2021، وتفعيل برنامج التعاون المشترك بين الإيسيسكو ومجمع الفقه الإسلامي الدولي لعام 2019، ومتابعة تنفيذ قرارات وتوصيات المؤتمر العام والمجلس التنفيذي للإيسيسكو، الداعية إلى ضرورة تعزيز التربية على السلام من أجل تحقيق الأمن والتعايش والتماسك المجتمعي في العالم الإسلامي وفي مختلف أنحاء المعمورة، وقرارات مجمع الفقه الإسلامي الدولي، والبرنامج العشري لمنظمة التعاون الإسلامي.
وتهدف الندوة إلى بيان أثر التربية الدينية والعلوم الشرعية في ترسيخ السلام وقيم الوسطية والاعتدال لدى الطلاب، والتأصيل الشرعي للتربية على السلام وبيان أسانيدها الشرعية، والتصدي العلمي لكل مظاهر الغلو والتسيب، وتعزيز دور المؤسسات الدينية، من خلال برامجها ومناهجها، في التربية على السلام والتعايش داخل العالم الإسلامي وخارجه لتحقيق التماسك المجتمعي، وحماية الشباب ووقايتهم من مظاهر الانحراف والتعصب والتطرف الديني.
كما تسعى الندوة إلى إبراز المفاهيم والقيم والمبادئ الدينية والأخلاقية الداعية إلى السلام واحترام التعددية الدينية، وتفعيل الشراكة والتنسيق على صعيد العالم الإسلامي في مجال نشر قيم السلام والوسطية والاعتدال ومحاربة الغلو والتطرف، ووضع تصور مشترك لتعزيز قيم السلام والوسطية والاعتدال وقبول الآخر في مناهج التربية الدينية، وتطوير طرائق تكوين القائمين على تدريسها ووسائلها التعليمية، إضافة إلى توعية المسؤولين والعاملين في الحقل الديني بضرورة دمج قضايا حقوق الإنسان وقيم المواطنة والديمقراطية والحوار واحترام التعدّدية في برامج التربية الدينية، وتبادل الخبرات بين المشاركين للارتقاء بأدوار مؤسسات التعليم الديني في التربية على السلام.
ويتضمن برنامج الندوة دراسة عدد من القضايا والموضوعات، من بينها واقع مناهج التعليم الديني وبرامجه في الدول الأعضاء في مجال التربية على الحوار والسلام والتعايش، واتجاهات ومبادرات رائدة من أجل دمج التربية على الحوار والسلام في مناهج التعليم الديني، ودور الوسائل التربوية الحديثة في التربية على السلام والوسطية والاعتدال، والتربية على السلام والتأصيل لها في مناهج تكوين الأئمة والدعاة والمعلمين، وإعداد المعلمين والوعاظ والأئمة في ضوء مكونات التربية الدينية في النظر الإسلامي، والحوار والتسامح، وأدب الاختلاف وسيلة إلى الألفة ودرء التعصب: صوره وضوابطه، وأحكامه، في ضوء وسطية الإسلام واعتداله، والجهاد في الإسلام، وعلاقته بالتربية الدينية: أنواعه، وأسبابه، وضوابطه، في ضوء قرارات مجمع الفقه الإسلامي الدولي.
وتأمل الندوة صياغة تصور إطاري من أجل إعداد مناهج وبرامج حديثة للتربية الدينية تعزز قيم السلام والحوار والتعايش، وتسهم في تطوير طرق تدريسها ووسائلها التعليمية.
ويشارك في الندوة عدد من الخبراء التربويين والباحثين في العلوم الشرعية، والقيادات الدينية، ومسؤولي المؤسسات المتخصصة، من المغرب ومن خارجه، ممن لهم إسهامات أكاديمية وتربوية في مجال الارتقاء بدور التربية الدينية في تعزيز السلام.
(انتهى)
ح ع/ ح ص  
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي