الإثنين 03 شعبان 1440 - 18:05 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-4-2019
(يونا)
سيدني (يونا) - شدد المجلس الأسترالي للكنائس على رفضه التام للتمييز ضد المسلمين. مؤكدا وقوفه إلى جانب الجالية المسلمة لممارسة شعائرها بحرية وأمن وأمان.
وقد استقبل المجلس اليوم الاثنين وفداً إسلامياً ضم كلاً من الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة الدكتور محمد البشاري، وأمين عام دار الفتوى الأسترالية الدكتور سليم علوان، ومدير كلية السلامة الإسلامية في شيسترهيل وسام سعد، وذلك في مقر المجلس  في ولاية نيو ساوث ويلز حيث كان في استقبالهم السكرتير للعام الأب شنودة منصور من الكنيسة القبطية، إذ ضم اللقاء عددا من رؤساء وممثلي الكنائس الإنجليكانية والأرثوذكسية والكاثوليكية والأرمنية، من بينهم: إليزابت ستون عن المجلس الوطني للكنائس في أستراليا، والأب كلود موستويك مدير الأقاليم الأسترالية للعدل والسلام، والأب جامز كولنز ممثل الكنيسة الأنجيلية في بيروود، والمحامية ماندي تيبي، والأب أفاتيس هامبردزوميان، والمستشار نيشان باسمجيان عن الكنيسة الأرمنية.

وقد جرى التداول في عدة مواضيع منها حقوق غير المسلمين في الدول الإسلامية، انطلاقا من إعلان مراكش الدي أصدره منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة - يناير ٢٠١٦- الذي يرأسه العلامة الشيخ عبدالله بن بيه، وعن حلف الفضول - واشنطن ٢٠١٨- كتحالف القيم الإنسانية والدينية في مواجهة التيارات المتوحشة، وميثاق الأخوة الإنسانية الذي تم توقيعه من قبل شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وبابا الفاتيكان.
 ودعا البشاري رؤساء وممثلي الكنائس للعمل مع دار الفتوى لوضع آلية عمل فعلية لتطبيق المواثيق المتفق عليها وبنودها من خلال إطلاق مبادرات تسهم في تعزيز قيم العيش المشترك، كما جرى الحديث عن رفض الإرهاب بكافة أنواعه وأسبابه الواهية ومنطلقاته الكاذبة، ودعا القيادات الدينية إلى العمل جميعا لنشر المحبة والتسامح بين الشعوب.

من جهتهم، وعلى لسان الأب شنودة فقد رحب الجميع بزيارة الدكتور البشاري والشيخ علوان، وأكدوا على الحاجة الملحة إلى سيادة المفهوم المعتدل لسماحة الإسلام وقيمه الحسنة وإبرازها.
أما الأب جامز كولنز ممثل الكنيسة الإنجلية في بيروود فلقد شدد بشأن حادثة نيوزلندا على أن هذا العمل الإرهابي مرفوض دينيا وحضاريا بشكل قاطع. مؤكداً على الوقوف إلى جانب الجالية المسلمة، ومشاطرتها الحزن العميق جراء هذا الحادث الإرهابي المؤلم والبشع. لافتاً إلى أنه من رسالة الكنائس مساندة المسلمين في حقهم الطبيعي في ممارستهم لشعائرهم التعبدية في حرية وأمن وأمان.
(انتهى)
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي