الأحد 28 جمادى الأولى 1440 - 11:47 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-2-2019
الخرطوم (يونا) ـ أعلنت الحكومة السودانية أمس، توصل الأطراف المتنازعة في أفريقيا الوسطى التي تتفاوض بالخرطوم إلى اتفاق حول القضايا المفصلية، وينتظر توقيعه بشكل نهائي في العاصمة بانغي نهاية الأسبوع الجاري على أن يوقع بالأحرف الأولى في الخرطوم مساء اليوم.
وأعلن رئيس الجانب السوداني في المفاوضات عطا المنان بخيت في تصريح لوكالة السودان للأنباء، أن الأطراف وافقت على الورقة التي تقدم بها الاتحاد الأفريقي بعد اتصالات أجراها مع رئيس أفريقيا الوسطى وزعماء الحركات الحاملة للسلاح.
وأضاف: "الرئيس عمر البشير قام بجهود كبيرة في هذا الخصوص من خلال اتصاله برئيس أفريقيا الوسطى".
وكان الرئيس السوداني هاتف الجمعة نظيره فاوستن أركانج تواديرا الذي أكد استعداده للتعاون وتقديم كل التنازلات المطلوبة لإنجاح المحادثات وحث جميع الأطراف في بلاده على التعاون من أجل هذه الغاية.
وقال عطا المنان: إنه سيتم التوقيع على مسودة الاتفاق بالأحرف الأولى مساء الأحد بحضور البشير ورئيس جمهورية أفريقيا الوسطى.
وتابع: "كما سيتم التوقيع على الاتفاقية النهائية يوم الأربعاء المقبل في بانغي بحضور عدد كبير من رؤساء دول جوار أفريقيا الوسطى".
وأوضح عطا المنان، أن اتفاق أطراف النزاع في أفريقيا الوسطى على هاتين القضيتين يؤكد توصل الأطراف إلى اتفاق كامل حول جميع بنود مسودة اتفاقية السلام.
وشمل التفاهم القضايا الخلافية الكبرى وهي اقتسام السلطة وفترة العدالة الانتقالية التي كانت مثار نقاش على طاولة المفاوضات طوال الأسبوع الماضي.
يذكر أن مفاوضات الخرطوم شاركت فيها كل الحركات الحاملة للسلاح وعددها 14 وصلت معظمها على مستوى القيادات.
((انتهى))
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي