الأربعاء 24 جمادى الأولى 1440 - 21:50 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-1-2019
واشنطن (يونا) - اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن بلاده حققت "تقدما هائلا" ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، لا سيما بعد توليه الرئاسة في يناير / كانون الثاني 2017، كما أن المفاوضات بين "طالبان" وواشنطن "تسير بشكل جيد" بخصوص أفغانستان.
جاء ذلك في تغريدات لترامب، على "تويتر"، اليوم الأربعاء.
وقال ترامب "عندما أصبحت رئيسا كان داعش خارج السيطرة في سوريا ومتفشيا، لكن منذ ذلك الحين (توليه الرئاسة) تم إحراز تقدم هائل ضد التنظيم، لا سيما خلال الأسابيع الخمسة الماضية".
وأضاف: إنه سيتم تدمير داعش "قريبا، وبشكل كان لا يمكن تصوره قبل عامين".
وفي السياق، أكد ترامب أن المفاوضات بين طالبان وممثلين عن الولايات المتحدة "تسير بشكل جيد" في أفغانستان بعد 18 عاما من الصراع.
وتابع: "القتال مستمر، لكن الشعب الأفغاني يريد السلام في هذه الحرب التي لا تنتهي".
واستطرد متسائلا: "سنرى قريبا ما إذا كانت هذه المفاوضات ستنجح؟".
وأعلنت حركة طالبان قبل أيام استئناف مفاوضات السلام مع المبعوث الأمريكي للسلام في أفغانستان زلماي خليل زاد بالعاصمة القطرية الدوحة.
وقال خليل زاد إنه أجرى محادثات مثمرة مع ممثلي طالبان، وإن مفاوضات السلام ستبدأ قريبا.
وعلى صعيد آخر، حذر ترامب الأمريكيين من السفر إلى فنزويلا على خلفية الأزمة السياسية القائمة.
وأوضح الرئيس الأمريكي عبر "تويتر": إن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بصدد النقاش مع المعارضة، بعد فرض واشنطن عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية.
ومضى قائلا: "يتعين على الأمريكيين ألا يسافروا إلى فنزويلا حتى إشعار آخر".
وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 يناير / كانون الثاني الجاري، إثر ادعاء خوان غوايدو رئيس البرلمان الفنزويلي (زعيم المعارضة)، حقه في تولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص

 

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي