الثلاثاء 23 جمادى الأولى 1440 - 17:49 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-1-2019
أبوظبي (يونا) - أوصى مجلسا إدارة بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني بالموافقة على اندماج المؤسستين المصرفيتين، على أن يستحوذ الكيان المدمج الجديد على مصرف الهلال.
ووفقا لبيان صادر عن بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني نقلته وكالة أنباء الإمارات "وام"، فإن المجموعة المصرفية الجديدة ستحمل هوية بنك أبوظبي التجاري وتواصل الاستفادة من الدعم المؤسسي القوي من خلال ملكية حكومة أبوظبي من خلال مجلس أبوظبي للاستثمار، وسيحتفظ مصرف الهلال باسمه وعلامته التجارية الحاليين وسيزاول نشاطه كوحدة منفصلة للخدمات المصرفية الإسلامية ضمن المجموعة الجديدة.
وسيعزز بنك أبوظبي التجاري مكانته كثالث أكبر مؤسسة مالية في دولة الإمارات، ويصبح خامس أكبر مؤسسة مصرفية في دول مجلس التعاون الخليجي، بأصول إجمالية تبلغ قيمتها 420 مليار درهم إماراتي /114 مليار دولار أمريكي/.
ومن المتوقع أن يبلغ حجم قاعدة العملاء لدى البنك الجديد حوالي مليون عميل، وأن تبلغ حصته السوقية في دولة الإمارات - كما في 30 سبتمبر الماضي - نسبة 15% من مجمل محفظة الأصول و21% من مجمل قروض العملاء من الأفراد و16% من مجمل محفظة الودائع المصرفية.
وستسهم الصفقة في إنشاء منصة مثالية لدعم نمو أنشطة البنك في قطاعي الخدمات المصرفية للأفراد والشركات بشقيها التقليدي والإسلامي، وسيتمثل الهدف الاستراتيجي للبنك الجديد في زيادة حصته السوقية من خلال إعطاء الأولوية للتميز في خدمة العملاء، ومواصلة الابتكار في تطوير منتجاته وخدماته وتحديدا تلك التي يقدمها عبر القنوات المصرفية الرقمية.
وسيهدف البنك الجديد إلى الاستفادة من حجم أعماله الكبير في تعزيز قدرته على تمويل ودعم الأعمال والمساهمة في دفع عجلة النمو والتنوع الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى الاستثمار في الموارد والكفاءات البشرية والتقنية والبنية التحتية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي