الثلاثاء 23 جمادى الأولى 1440 - 09:41 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-1-2019
الصورة من الإنترنت
نيويورك (يونا) ـــ أعلنت الأمم المتحدة، أن 56 مليون شخص بــ "حاجة عاجلة" إلى المساعدات الغذائية في مناطق النزاع حول العالم. مشيرة إلى أن نقص الغذاء زاد في ثماني دول تشهد حروباً ونزاعات.
جاء ذلك في تقرير مشترك، صدر أمس الإثنين، عن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، ومنظمة الأغذية والزراعة (فاو). وأوضح التقرير أن حوالي 56 مليون شخص في ثمان من مناطق النزاع في العالم يحتاجون إلى مساعدات غذائية ومساعدات عيش عاجلة. وأشار التقرير إلى أن الحالة قد تفاقمت في أفغانستان، وإفريقيا الوسطى، والكونغو الديموقراطية، وجنوب السودان، واليمن خلال الجزء الآخير من 2018 م، بسبب الصراع، في حين شهدت الصومال وسوريا وحوض بحيرة تشاد، بعض التحسن بسبب تحسن الأمن هناك.
وشدد التقرير على أن الوضع بالأماكن الثمانية في العالم، التي يوجد فيها أكبر عدد من الأشخاص الذين يحتاجون إلى دعم غذائي طارئ، يظهر أن الصلة بين الصراع والجوع لا تزال قائمة ومستمرة، كما بيّن أن العنف ضد العاملين بالمجال الإنساني في طريقه للازدياد، وأنه أحيانا يجبر المنظمات على تعليق العمليات الإنسانية، كما أن عمال الإغاثة والمرافق في البلدان الثمانية التي يشملها التقرير، تعرضوا لهجمات خلال العام 2018 م.
ولفت التقرير إلى أن اليمن يشهد أكبر أزمة إنسانية في العالم، موضحاً أنه في النصف الثاني من العام 2018 م، كان في الكونغو الديموقراطية ثاني أعلى عدد (13 مليونا) من الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي بشكل حاد، نتيجة للنزاعات المسلحة.
(انتهى)
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي