الجمعة 15 ربيع الأول 1440 - 20:49 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-11-2018

روما (يونا) - جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، تأكيد بلاده ضرورة الحوار "مع جميع الأطراف" بغية التوصل إلى حل للأزمة الليبية، فيما حذر من تحديد مواعيد "نهائية مصطنعة للتسوية".
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده لافروف اليوم الجمعة مع نظيره الإيطالي إنزو ميلانيزي في العاصمة روما، عقب محادثات حول الأزمة الليبية.
ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن لافروف قوله، إن بلاده "شددت منذ بداية الأزمة على ضرورة الحوار مع جميع الأطراف الليبية بغية التوصل إلى تسوية ونهج مقبول للجميع، لتحديد مستقبل بلدهم".
وأضاف: إن "محاولات تحديد مواعيد نهائية مصطنعة لعملية التسوية الليبية، وخصوصا المتعلقة منها بإجراء الانتخابات تأتي بنتائج عكسية"، في إشارة ضمنية إلى مؤتمر باريس.
وتابع: إن "النتائج العكسية لتحديد بعض المواعيد النهائية المصطنعة لمرحلة معينة في العملية السياسية، سواء كانت انتخابات أو أي شيء آخر، ظهرت جلية خلال مؤتمر التسوية الليبية في باليرمو الإيطالية".
واستضافت مدينة "باليرمو" المؤتمر الدولي بشأن ليبيا يومي 13 و14 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، بهدف بحث سبل حل الأزمة الليبية.
ووفق البيان الختامي للمؤتمر، شدد المجتمعون على أهمية إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في ليبيا ربيع 2019، دون تحديد مواعيد دقيقة بخلاف مؤتمر باريس الذي بحث الملف نفسه.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي