الجمعة 10 صفر 1440 - 17:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-10-2018
نيويورك(يونا)-  ناشد منسق الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، قادة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للعودة إلى طاولة المفاوضات من أجل عكس الاتجاهات السلبية الخطيرة في الأراضي الفلسطينية واستعادة الأمل، محذرا بشدة من احتمال اندلاع نزاع جديد مدمر في قطاع غزة.
وفي إفادته أمام إجتماع لمجلس الأمن الدولي أمس، عبر دائرة فيديو مغلقة، حذر ملادينوف وبشدة من مغبة الانهيار الكارثي الذي يتعرض له قطاع غزة جراء استمرار الإغلاق الإسرائيلي وحرمان الشعب الفلسطيني، ولفت بشكل خاص إلى تراجع كل المؤشرات الإنسانية والاقتصادية والأمنية والسياسية.
وشدد في هذا السياق على الحاجة لأكثر من التعبير عن كلمات لمنع حدوث نزاع جديد مدمر بالمنطقة داعيا كل الأطراف المعنية لاتخاذ خطوات واضحة تسهم في تخفيض حدة التوتر، و" إلا فالتداعيات ستكون كارثية".
وقال "يوما بعد يوم نرى الوضع على الأرض ينزلق في اتجاه مختلف، أي باتجاه واقع الدولة الواحدة التي يمثلها الاحتلال الدائم والعنف الذي لا يخدم السلام".
وأكد على أنه وبدون التوصل إلى قرار تفاوضي قائم على حل قضايا الوضع النهائي لا يمكن أن يكون هناك سلام دائم يحقق التطلعات الوطنية والتاريخية والدينية لكلا الشعبين.
ودعا المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته في "إستعادة هذا الإحتمال عبر تسهيل المفاوضات ومساعدة الطرف الأضعف وعزل هذه العملية عن المتطرفين".
كما لفت ملادينوف للتطورات التي تشهدها الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية ، ولا سيما تصاعد العنف واستمرار السلطات الإسرائيلية في هدم ومصادرة الممتلكات والهياكل الخاصة التابعة للفلسطينيين، مشيرا إلى أن السلطات الاسرائيلية هدمت خلال الشهر الأخير قرابة 39 مبنى في الضفة الغربية ، بما في ذلك خمسة مبان في القدس الشرقية ، الأمر الذي أدى معه إلى نزوح حوالي 33 شخصاً وتأثر أكثر من 100 شخص آخر.
ونوه الى الإجراءات غير القانونية التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية ضد سكان قرية خان الأحمر - أبو الحلو، وإنذارها الأخير لهم بهدم منازلهم تماشياً مع قرار المحكمة العليا الإسرائيلية. وبما يتيح الطريق لها لإنشاء مستوطنات جديدة متواصلة بين معاليه أدوميم والقدس الشرقية، وحذر من أن هذا المخطط الإسرائيلي من شأنه أن يقوض التواصل بين الفلسطينيين.
((انتهى))
ح ع
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي