الأربعاء 15 رمضان 1439 - 21:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-5-2018
رئيس وزراء كومبوديا يقيم حفل إفطار رمضاني للمسلمين
بنوم بينه (يونا) - أشاد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، بقيادة مملكة كمبوديا وخاصة رئيس الوزراء هون سين، وذلك بمناسبة استضافته حفل الإفطار الرمضاني السنوي الذي يقام للمجتمع المسلم في البلاد.
ووصف العثيمين إقامة حفل الإفطار السنوي بأنه "رمز لاحترام كمبوديا الراسخ للتنوع، والتعددية الثقافية والتسامح، وتقدير بالغ من الحكومة للمجتمع المسلم".
وذكر الأمين العام، في رسالة إلى حفل الإفطار الرمضاني لهذا العام الذي أقيم يوم 29 مايو 2018 في بنوم بينه، عاصمة كمبوديا، أن "هذا الاندماج والتعايش السلمي يمكن أن يكون نموذجا طيبا تقتدي به دول أخرى في المنطقة".
وألقت هذه الرسالة نيابة عن الأمين العام، مهلة طالبنا، مدير عام إدارة الشؤون الثقافية والاجتماعية في منظمة التعاون الإسلامي، حيث شددت على أن "تعزيز الحكومة للتسامح الديني قد كان له، وبشكل واضح، أثر إيجابي للغاية، كما أنه أحد العوامل التي تميز كمبوديا عن غيرها من الدول".
من جهته، أعرب رئيس وزراء كمبوديا، خلال مأدبة الإفطار، عن تقديره لمنظمة التعاون الإسلامي ولأمينها العام، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، مضيفا: إن كامبوديا تولي أهمية قصوى للتعايش السلمي والوئام بين الأديان. وداعيا في الوقت ذاته المجتمع المسلم إلى الإسهام بشكل أكبر في التنمية الاقتصادية للبلاد.
وهذا هو العام الخامس الذي تقيم فيه حكومة كمبوديا الملكية حفل الإفطار الرمضاني الذي حضره أكثر من 5000 من القادة المسلمين على المستوى الدولي والمحلي، بما في ذلك أعضاء في حكومة كمبوديا الملكية وممثلون عن السلك الدبلوماسي في بنوم بينه.
والبوذية هي الدين الرسمي في كمبوديا إلا أن الدولة تقول إنها تحترم بشكل كامل الحرية الدينية للآخرين وخاصة المسلمين.
ومنظمة التعاون الإسلامي ملتزمة بالتعاون مع المجتمع الدولي من أجل تعزيز وتوطيد السلام العالمي، والاستقرار، والتناغم، والأمن والتنمية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي