الخميس 16 ذو الحجة 1438 - 21:23 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-9-2017
(الأناضول)
بيروت (إينا) - دان لبنان، الخميس، بأشد العبارات "الجرائم" المرتكبة بحق المسلمين الروهنغيا في إقليم أراكان غرب ميانمار.
وقالت الخارجية اللبنانية في بيان صدر اليوم، إنها "تدين بأشد العبارات الجرائم التي يتعرض لها شعب الروهنغيا، نتيجة اضطهاد ممنهج، وعمليات تهجير قسري، وقتل وذبح وتعذيب وحرق ممتلكات".
كما دان البيان أيضا عملية الاستيطان في أراكان التي تهدف إلى "إعادة هندسة ديموغرافيا الإقليم على أسس إثنية وعرقية ودينية جديدة، وتجاهل حقوق الأقليات الدينية والعرقية".
كما اعتبر أن "التعرض لمكونات أساسية في هذه المجتمعات يهدد تعدديتها، وقد يمهد لنزاعات ناتجة عن التقوقع والانعزال".
وفي ما يتعلق بمعالجة أزمات اللجوء، أعربت الخارجية اللبنانية عن "استغرابها" من "سياسة الكيل بمكيالين لدى البعض".
وجددت تأكيدها أن "الحل للمأساة الإنسانية يكون، هنا وهناك (في لبنان وفي ميانمار)، في العودة الآمنة للنازحين إلى بلادهم، وفي تثبيت الأقليات في أوطانها وحفظ حقوقها".
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي